وزير التعليم العالي والبحث العلمي يلتقي السفير القطري في عمان
التقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق اليوم الثلاثاء في مكتبه في حرم الوزارة سمو الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني سفير دولة قطر الشقيقة في الأردن، وذلك بحضور سعادة السيد حمد بن عبدالله آل محمود الشريف الملحق الثقافي القطري في عمان، والسيد محمود بني عطا مدير مديرية شؤون الطلبة الوافدين في الوزارة.
وفي بداية اللقاء رحب الوزير توق بالسفير مؤكداً عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين الدولتين الشقيقتين مستعرضاً الدور الذي يقوم به الأردن اتجاه الأشقاء في قطر، والذي تمثل في التسهيلات التي تم تقديمها للطلبة القطريين المنتقلين إلى الجامعات الأردنية حيث تم منحهم استثناء في عدد الساعات التي تم معادلتها لهم، والتي درسوها سابقاً في الجامعات غير الأردنية، إضافةً إلى إمهالهم حتى السنة الأخيرة ما قبل التخرج لاستكمال أوراقهم الرسمية حسب الأصول، كما أكد الوزير توق عن رغبة وموافقة الجانب الأردني على تجديد البرنامج التنفيذي بين البلدين مشيراً إلى الاتفاقيات الموقعة بين جامعة قطر والجامعات الأردنية، متمنياً توسيع علاقات التبادل الثقافي والأكاديمي بين الجانبين وزيادة أعداد الطلبة القطريين الدارسين في الجامعات الأردنية بعد توقيع البرنامج التنفيذي، علماً بأن عدد الطلاب القطريين في الجامعات الأردنية يبلغ (2530) طالباً وطالبة في برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.
من جانبه عبر سمو الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني عن سعادته البالغة بلقاء صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم مؤكداً على الثوابت الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين والتي عبر عنها سمو أمير دولة قطر في أكثر من مناسبة، كما نقل سموه شكر وتقدير الحكومة القطرية للأردن على تعاونه في كافة المجالات التي تخدم مصالح البلدين الشقيقين، مبدياً رغبة الجانب القطري في توقيع البرنامج التنفيذي خلال زيارة سمو أمير دولة قطر للأردن خلال الفترة القادمة كما نوه سموه إلى أن دولة قطر تقدر وتفضل الاستفادة من خبرات الأردنيين المتميزة في مجال التعليم حيث زارت الأردن خلال الفترة الماضية لجان خاصة لهذه الغاية وتم التعاقد مع مئات المعلمين الأردنيين.

تاريخ النشر: 27/11/2019

المرفقات: