ورشة عمل حول التعليم التقني مع الجامعات الفلندية
برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي، افتتحت يوم الاثنين الموافق 8/10/2018 في مقر الوزارة ورشة العمل المتخصصة في برامج التعليم التقني بتنظيم مشترك من الوزارة وجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا وجامعة كاريليا للعلوم التطبيقية في فنلندا.
هدفت الورشة الى اطلاع المسؤولين في الجامعات الأردنية على التجربة الفنلندية في تطوير التعليم التقني. في الجلسة الافتتاحية للورشة التي حضرها رؤساء وممثلين عن خمس جامعات تقنية أردنية هي: جامعة البلقاء التطبيقية، جامعة الطفيلة التقنية، الجامعة الألمانية الأردنية، جامعة الحسين التقنية وجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، بالإضافة لرؤساء وممثلين عن ثلاث جامعات فنلندية هي: جامعة كاريليا للعلوم التطبيقية وجامعة شرق فنلندا وجامعة كياني.
قدم وزير التعليم العالي والبحث العلمي موجزا عن تطور التعليم العالي في الأردن وواقع المؤسسات التعليمية بالإضافة الى أهم ملامح الاستراتيجية الوطنية لتطوير الموارد البشرية ودور مؤسسات التعليم العالي فيها، كما تطرق الوزير الى التعليم التقني كأولوية إصلاحية من خلال تأهيل الكوادر الوطنية للعمل في المهن التي يتطلبها السوق المحلي والاقليمي، وأشار كذلك الى أهم المعوقات والتحديات التي تواجه التعليم التقني في الأردن.
وقدم الدكتور بيتري دايافو، رئيس جامعة كاريليا التطبيقية نموذج التعليم العالي في فنلندا مع التركيز على تحديات التعليم التقني ورؤية الدولة في تطوير قطاع التعليم العالي لغاية 2030. كما قدم عدد من المشاركين تجارب الجامعات الفنلندية في تطوير التعليم التقني وعلاقة ذلك بمؤسسات القطاع الخاص مع الإشارة لأهم الممارسات الفضلى التي يجب مراعاتها عند تصميم برامج التعليم التقني.
وناقش المشاركون من مختلف الجامعات الأردنية والفنلندية تحديات تطوير التعليم التقني في الأردن والتي من أهمها: نظرة الثقافة المجتمعية السائدة للتعليم التقني والمهنين، وضعف العلاقة مع القطاع الخاص، ومتطلبات الاعتماد والأنظمة والتعليمات ذات العلاقة، بالإضافة الى البرامج والخطط الدراسية وضرورة موائمتها مع متطلبات السوق والنظرة المستقبلية لتطوير الموارد البشرية في الأردن.

تاريخ النشر: 09/10/2018

المرفقات: