معالي الوزير يلتقي رئيس وأعضاء مجلس محافظة عجلون لمناقشة أهم الأولويات المتعلقة بالتعليم العالي في المحافظة
الخميس: 18/1/2018
استقبل الدكتور عادل الطويسي وزير التعليم العالي والبحث العلمي في مكتبه رئيس وأعضاء مجلس محافظة عجلون حيث جرى خلال اللقاء وبحضور رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عبد الله الزعبي بحث سبل دعم وتطوير كلية عجلون الجامعية والسير قدماً نحو نقلة نوعية في مجال التعليم التقني وبما يخدم المحافظة وأبنائها لا سيما تخصصات التمريض والقبالة والسياحة وخدمة الفنادق والطهي والتي هي من التخصصات التي تنطوي ضمن البرنامج الكندي لإعادة هيكلة بعض الكليات الجامعية، حيث شدّد الدكتور الطويسي على أن الحكومة ماضيه بدعم كلية عجلون كونها تشكل رافعة اقتصادية وإجتماعية وثقافية وتعليمية لمحافظة عجلون، كما أكد الطويسي على أن المرحلة القادمة ستشهد دراسة وافية لواقع الكليات الحكومية التابعة لجامعة البلقاء وبما يضمن سير تقدمها وتحقق الغاية التي أُنشأت من أجلها.
من جانبهم قدّم رئيس وأعضاء المجلس خطة تفصيلة كاملة عن واقع الكلية والتي تعاني من واقع غير صحي للبيئة الجامعية بشكل عام وأوضاع الطلبة والعاملين بشكل خاص. كما أن الكلية تعاني من أوضاع مادية صعبة مما يشكل عبء على عملية التطوير والتقدم الأكاديمي والبحثي لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة معاً، من جانبه قدم الدكتور الزعبي شرحاً مفصلاً عن طبيعة المشاريع المقدمة لغايات تطوير الكلية لا سيما البنية التحتية منها، وسيصار إلى وضع مجلس المحافظة بصورة ما سيتم العمل عليه في المرحلة القادمة.
من جهة أخرى استقبل الطويسي وبحضور رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وأعضاء مجلس أمناء جامعة عجلون الوطنية حيث جرى خلال اللقاء بحث آليات وسُبل خروج الجامعة من الوضع الأكاديمي والمالي الذي تمر به من خلال تأجيل المطالبات المالية المستحقة لهيئة الاعتماد وصندوق دعم البحث العلمي على الجامعة وكذلك طبيعة التخصصات المطروحة من قبل الجامعة لا سيما المطلوبة منها، حيث أكد الطويسي أن محافظة عجلون هي محط اهتمام الحكومة والقيادة كباقي محافظات المملكة وننظر إلى جميع الجامعات على أنها مؤسسات وطنية وسننقل جميع الملاحظات المتعلقة بدعم جامعة عجلون الوطنية إلى الجهات المعنية. كما وعد رئيس هيئة الاعتماد بمساعدة جامعة عجلون الوطنية باستحداث تخصصات تقنية وجاذبة للطلبة.

تاريخ النشر: 21/01/2018

المرفقات: