وزير التعليم العالي يترأس اجتماعا لفرق جائزة الملك عبدالله لتميز الأداء الحكومي والشفافية
ركز وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي ان مشاركة الوزارة في الدورة الثامنة لجائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الاداء الحكومي والشفافية تكتسب اهمية بالغة وانها تعمل بجد لنيل الجائزة وذلك في إطار اولوياتها.
جاء ذلك خلال اجتماع الطويسي مع ادارات الوزارة بحضور امينها العام الأستاذ الدكتور عاهد الوهادنة وفريق الجائزة ورؤساء معايير الجائزة لمراجعة الخطوات التنفيذية التي اتخذتها لتطبيق معايير الجائزة تمهيدا للتقييم الذي سيجريه مطلع العام القادم مركز الملك عبدالله الثاني للتميز.
 واضاف الوزير ان الجائزة تعتبر من ارفع الجوائز واهمها في الدولة وتشتمل معايير يكفل تطبيقها تميزا وشفافية في الاداء يعكسان مدى التقدم المحرز في مظاهرة عمل الوزارة بما يعود بالفائدة على كوادرها ومتلقي خدماتها.
 ودعا إدارات الوزارة جميعا الى اطلاع الكوادر على الجائزة واهدافها وغاياتها وقيمتها المضافة والخطة التنفيذية وشحذ هممهم وتحفيزهم للمشاركة في جميع الجهود المبذولة لتطبيق معايير الجائزة.
 واشار الى ان الوزارة قادرة بما تمتلك من مقومات وامكانات على تحقيق معايير الجائزة فضلا عن امتلاكها تقييما واضحا محدد النقاط لجوانب القوة وعلينا تعزيزها وفرص التحسين وعلينا استثمارها.
وأعرب عن أمله وتفاؤله بالفوز بالجائزة لهذا العام وأننا نطمح بالفوز بالجائزة.
واضاف ان الوزارة تسعى الى تحسين الاداء وتحقيق التميز وان معايير الجائزة تضعنا على الطريق الصحيح لتحقيق الاهداف الاستراتيجية.
وأشار انه سيتابع بشكل حثيث الخطة التنفيذية من خلال الاجتماع الاسبوعي مع فرق الجائزة والوقوف على المراحل المنجزة على طريق تحقيق المعايير مؤكدا الدعم الكامل لفرق الجائزة لإنجاز مهامها.
كما أكد الطويسي على التركيز على الموظفين الثلاثة الذين تم ترشيحهم لنيل جائزة الموظف المتميز وتسليم تقاريرهم بموعد أقصاه 30/12/2017.
من جانبه قال السيد حسام لطفي من فريق الجائزة أن خطوات الوزارة تسير حسب الإطار الزمني المتفق عليه منذ إنطلاق الجائزة ويتم إعتماده أولا بأول من قبل مستشار فريق الجائزة  وأن آخر موعد لإستلام المصفوفة من كافة المديريات هو 15/11/2017 ليتم بعد ذلك الإجتماع مع مستشار فريق الجائزة لدراسة سير تقدم عمل الجائزة ومراجعة المصفوفة وتجهيز كافة الوثائق والمعززات الخاصة بالجائزة.
وعلى صعيد متصل ترأس أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عاهد الوهادنة أمس إجتماعا مع إدارات الوزارة وفريق عمل الجائزة ورؤساء معاييرها بخصوص الوقوف على تقدم سير العمل في الجائزة حيث تم التأكد على ضرورة تسليم كافة الوثائق والمصفوفة المتعلقة بالجائزة بموعد أقصاه 15/11/2017 والعمل على تكثيف الجهود المبذولة في سبيل تحقيق الجائزة.
كما أكد على ضرورة تشجيع الموظفين على العمل بروح الفريق الواحد من أجل تحقيق أفضل النتائج المرجوة.

تاريخ النشر: 07/11/2017

المرفقات: