معالي الوزير: تخفيض القبول بالتخصصات الراكدة 10% سنويا
كشف  معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتورعادل الطويسي عن توجه لإعادة هيكلة 4 كليات في جامعة البلقاء التطبيقية بحيث تحاكي كلية النموذج الألماني والثانية الأميركي والثالثة الكوري والرابعة الكندي ضمن خطط استحداث تخصصات جديدة وتقييم هذه النماذج لاختيار النموذج الاكثر مواءمة وتعميمه على باقي الكليات.
وقال الطويسي لـ"الغد" امس ان مجلس التعليم العالي اتخذ حزمة من القرارات ويعكف على اتخاذ اخرى استجابة لإصلاح التعليم العالي ومعالجة الاختلالات، وصولا الى مخرجات توائم سوق العمل وتحسن مستوى الخريجين للحد من الفقر والبطالة والنهوض بالاقتصاد الوطني، مشيرا الى سياسة الحد من القبول في التخصصات المشبعة والراكدة، وعقد دورات لخريجي هذه التخصصات من العاطلين عن العمل لتأهليهم لسوق العمل.
واكد بهذا الخصوص أهمية الاستمرار في تخفيض القبول في التخصصات المشبعة والراكدة بنسبة 10% سنويا ولمدة خمسة أعوام، وصولا الى تخفيض القبول في 88 تخصصا تبلغ نسبة الإشباع فيها وفق بيانات ديوان الخدمة المدنية 50%، مبينا ان مجلس التعليم العالي باشر بتنفيذ قرار التخفيض اعتبارا من الدورة الشتوية الماضية، إضافة الى وقف استحداث اي تخصص ضمن هذه التخصصات في اي جامعة.
وبين الطويسي ان مثل هذه القرارات تشجع الطلبة على التوجه نحو التخصصات المطلوبة في سوق العمل ومنها التخصصات التقنية.
وأشار الى أن قرار المجلس تخفيض نسبة الـ 20% من الطلبة الذين يحق لهم التجسير من كليات المجتمع المتوسطة للجامعات بنسبة 5% سنويا ولمدة ثلاثة أعوام لتقتصر على 5% سيسهم في الإبقاء على الخريجين من كليات المجتمع  للتوجه الى سوق العمل او التجسير في التخصصات التقنية المطلوبة في سوق العمل.
وفيما حذر الطويسي من ان التجسير حاليا يتم في معظمه في التخصصات الانسانية المشبعة والراكدة، أشار في المقابل من ذلك الى استحداث تخصص الدبلوم الفني لمن لم يتمكنوا من اجتياز امتحان الثانوية العامة وتخفيض رسومه بنسبة 50%.
وكشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن أن 88% من الطلبة الدارسين في التخصصات التقنية في جامعة البلقاء التطبيقية يدرسون على حساب صندوق دعم الطالب الجامعي، قائلا "نظمنا دورات من خلال جامعة البلقاء التطبيقية لخريجي التخصصات المشبعة والراكدة، العاطلين عن العمل لتأهيلهم لسوق العمل، الا ان اقبال الذكور عليه  وللأسف كان ضعيفا، وسيتم تقييم التجربة وتطويرها".
ولفت الى زيادة المقاعد المخصصة للمكرمة الملكية السامية لابناء العاملين والمتقاعدين من القوات المسلحة والاجهزة الامنية بنسبة 2% سنويا ولمدة خمسة أعوام لتصبح 30% بدلا من 20% من مجموع المقبولين في الجامعات والكليات الرسمية والمقاعد المخصصة لمكرمة ابناء المعلمين بنسبة 1% سنويا ولمدة خمسة أعوام لتصبح 10% بدلا من 5% على ان تخصص هذه الزيادة للمكرمتين والتي يبلغ مجموعها 15% للتعليم التقني المتوسط.  واشار الى انشاء جامعة الامير الحسين بن عبدالله التقنية والتي ستباشر باستقبال الطلبة العام الدراسي المقبل وقرار مجلس التعليم العالي بالسماح للقطاع الخاص بإنشاء كليات تقنية، مشيرا الى تلقي المجلس 15 طلبا بهذا الخصوص.
وقال ان الوزارة ومجلس التعليم العالي يعتزم إطلاق حملة إعلامية توعوية لتشجيع الطلبة على الإقبال على التعليم التقني تتضمن قصص نجاح لخريجي هذه التخصصات. 

تاريخ النشر: 13/06/2017

المرفقات: