معالي الوزير يؤكد ضـرورة ضبط النفقات في الجامعات ومراجعة ملاحظات ديوان المحاسبة
شدد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي على ضرورة ضبط النفقات في الجامعات ومراجعة الملاحظات الواردة في تقارير ديوان المحاسبة كما أكد على الحزم والعدل وسلامة الإجراءات وسيادة القانون وعدم اللجوء إلى التأزيم فيما يتعلق بالعنف الجامعي وضرورة السير قُدماً وبشكل فوري لتطبيق مصفوفة العنف الجامعي التي أُقرت مؤخراً.
واكد الطويسي في خلال الاجتماع الدوري لرؤساء الجامعات الحكومية يوم الخميس الموافق 2017/5/4 بجامعة البلقاء التطبيقية في السلط على ضرورة وقف استحداث التخصصات الراكدة والمشبعة في الجامعات لم لذلك من جوانب إيجابية على الطالب والجامعة وسوق العمل معاً.  
وحول الورقة النقاشية السابعة لصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين أكد الطويسي على ضرورة تضمينها في المساقات الجامعية لما تحتويه من مفاهيم وسياسات تربوية وتعليمية عالية تجعل من العملية التربوية بشقيها ما قبل الثانوية وبعدها عملية تكاملية ونهضة فكرية ومعرفية تنعكس بشكل مباشر على تنمية الموارد البشرية لاسيما التدريب على ريادة الاعمال وادخال التعليم الالكتروني.
كما تم الحديث عن موضوع اقتطاع مانسبته 10% من رواتب أعضاء الهيئة التدريسية، حيث قدم رؤساء الجامعات اقتراحات تتعلق بهذا الخصوص والتي سيتم دراستها من اللجنة القانونية لمجلس التعليم العالي. وتم التطرق خلال اللقاء الى تصنيف الجامعات الرسمية وضرورة تقديم الملاحظات حول ذلك من خلال الجامعات ليتم عرضها خلال ورشة العمل التي ستعقد قريباً بهذا الخصوص. كما تحدث المجتمعون عن طبيعة الهيكل التنظيمي لأجهزة الرقابة الداخلية في الجامعات وآليات عملها، حيث تم الإتفاق أن يتم دراسة ذلك من خلال اللجنتين الادارية والمالية والقانونية لمجلس التعليم العالي وتزويد الجامعات بالقرار المناسب حيال ذلك.

تاريخ النشر: 07/05/2017

المرفقات: