معالي الوزير يرعى ورشة شبكات البحث العلمي في جامعة العلوم والتكنولوجيا
أكد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي ضرورة ادماج التعليم الإلكتروني وترويج استخدام منصات التعليم المفتوح في التعليم الجامعي والذي يأتي انسجاما مع متطلبات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية للأعوام 2016-2025 والتي اشارت اليها الورقة النقاشية السابعة التي أصدرها جلالة الملك عبدالله الثاني تحت عنوان "بناء قدرتنا البشرية وتطوير العملية التعليمية جوهر نهضة الامة".
وبين الدكتور الطويسي خلال رعايته ورشة دور البنية التحتية وشبكات البحث العلمي والتعليم والابداع في الأردن والتي نظمتها جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بالتعاون مع المنظمة العربية للشبكات البحث والتعليم "اسرن" الية الاستخدام الأمثل لشبكات البحث والتعليم لما فيها من نتائج تنعكس بشكل إيجابي على تطوير العملية البحثية والتعليمية وتطوير مجتمعات البحث والتعليم ودور الحكومة في دعم البنية التحتية للبحث والتعليم، داعياً الجامعات الخاصة للانضمام الى هذه الشبكة الوطنية لتحقيق الهدف الاسمى الذي تدعو اليه الرؤيا الملكية لتطوير البحث والتعليم في الأردن.
وعرض رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور عمر الجراح نبذه عن شبكات البحث والتعليم وأهميتها ودورها في تطوير البحث وتنمية المجتمع وواقع شبكات البحث العلمي في الاردن وحول العالم والمنطقة العربية، ومجموعة من الابحاث والنشاطات العلمية التي يتطلب تنفيذها مثل هذه الشبكات وتحديد دور شبكة الجامعات الأردنية في تطوير البنية التحتية الوطنية للبحث والتعليم ودمجها مع باقي الشبكات حول العالم وخدمات الحوسبة الأكاديمية وخدمات التجوال الأكاديمي وخدمات الموثوقية العالمية للبحث والتعليم.
وشدد الجراح على ضرورة إيجاد بنية تحتية متطورة لتخدم وتسهل تطوير مستوى البحث والتعليم. على غرار معظم دول العالم ببناء شبكات وطنية عالية الأداء ليتم تخصيصها لربط الجامعات والمؤسسات التعليمية والبحثية على المستوى الوطني.
واكد مدير المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم المهندس يوسف الطرمان على التعاون بين مراكز البحوث المتعددة التخصصات والمؤسسات التعليمية واستخدام الوسائل الحديثة في إجراء البحث العلمي والذي بالتالي يؤدي إلى تطوير الصناعة وزيادة الإبداع والابتكار ومن ثم الارتقاء إلى مجتمعات المعرفة والاقتصاد المعرفي، لما تلعبه البنية التحتية العلمية من دور رئيسي في تمكين المؤسسات من الانطلاق والانضمام إلى عالم آخذ في العولمة والتقدم.
وبين مدير مركز السنكرترون الدكتور ياسر خليل ان المركز يسهم بتهيئة بيئة علمية محفزة تشجع أفضل العلماء في المنطقة العربية على البقاء والتعامل في نفس الوقت مع التحديات العالمية»، وأن المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم ترحب بربط مركز السنكروترون مع الشبكة الأوروبية لتصبح بذلك لاعباً رئيسا في المشهد العلمي العالمي.
وحضر الورشة رؤساء الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمؤسسات والمراكز الوطنية التي تعنى بالبحث العلمي والتعليم.

تاريخ النشر: 07/05/2017

المرفقات: