عطوفة الأمين العام يلتقي وفد تركي لمناقشة التعاون في مجال التعليم العالي
الثلاثاء 2017/4/18، ناقش عطوفة أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عاهد الوهادنة اليوم الثلاثاء مع وفد من الجمهورية التركية، سبل تطوير العلاقات في مجال التعليم العالي بين المملكة وتركيا.
 
وقال الوهادنة خلال لقاء الوفد التركي ممثلاً بوكيل وزارة التعليم التركية موتيرم كورت ورئيس مؤسسة وقف المعارف البروفيسور جم زورلوومدير التعليم العالي بولتين جيفتشي، بحضور سفير أنقرة في عمان مراد قرة غوز ومدير المركز الثقافي التركي يونس إمرة جانباي "إن العلاقة بين الأردن وتركيا قديمة ووطيدة"، مرحبا "بأي نوع من علاقات التعاون في مجال التعليم العالي مع تركيا وتوقيع مذكرة تفاهم معها".
 
وقدم الدكتور الوهادنة للوفد الضيف نبذة عن التعليم العالي في المملكة، مشيرا إلى أن "الأردن فيها 32 جامعة و300 ألف طالب على مقاعد الدراسة، منهم 40 ألف طالب غير أردني من 80 جنسية بما فيهم الطلبة الأتراك، و9 آلاف عضو هيئة تدريس"، كما قدم لمحة مختصرة عن الخطة التنفيذية لتنمية الموارد البشرية التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني قبل 6 شهور.
 
وأوضح أن "مذكرة التفاهم المنوي توقيعها بين الأردن وتركيا في مجال التعليم تلقى رغبة شديدة على مستوى الحكومة ونحن جاهزون لتوقيعها".
 
من جهته، أكد وكيل وزارة التعليم التركية موتيرم كورت أن "أواصر الصداقة بين تركيا والأردن تاريخية، وأن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مضى عليها 70 عاماً".
 
وقال إنه "تم إعداد مذكرة تفاهم بين البلدين في مجال التعليم قبل أشهر قليلة، ونولي أهمية كبيرة لتوقيعها؛ لما تضمنه من مجالات تعاون ثنائية، ومن أبرزها تعليم اللغات وفي مقدمتها اللغة العربية".
 
وأردف كورت "هناك مبادرة لتأسيس قسم لغة تركية في جامعة اليرموك، كما أنه من الأهمية أن يكون اعتراف للجامعات بين البلدين إلى جانب الاهتمام بالتعليم العالي".
 
وزاد المسؤول التركي "ما نعلمه أن الأردن تعترف بـ 60 جامعة تركية ونتمنى زيادة هذا العدد، هناك 1541 طالب أردني يدرسون في تركيا منهم 42 من خلال منح للحكومة التركية، وخلال الخمس سنوات الأخيرة كان هناك 250 منحة دراسية من الحكومة التركية للأردن".
 
وعن مشاكل الطلاب الأتراك في الأردن، وخاصة فيما يتعلق بمسألة تأمين السكن، عبّر كورت عن أمله في أن يكون للوزارة الاردنية دورٌ في حلها، وهو ما لقي ترحيباً من الدكتور الوهادنة الذي أكد بدوره استعداد المملكة لحل أي مشكلة تواجه الطلبة الأتراك حتى لو كانت في القطاع الخاص.
 
من جانبه، أشاد السفير مراد قرة غوز بالمستوى المتميز للجامعات الأردنية، كما شكر حكومة المملكة والشعب الأردني على حسن الضيافة والرعاية المتميزة للطلبة الأتراك الذين يتلقون تعليمهم في المملكة.

تاريخ النشر: 19/04/2017

المرفقات: