محاضرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي في مؤتمر (الأردن يجمعنا) المنعقد في البحر الميت
قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. لبيب الخضرا بان الوزارة تخصص ما لا يزيد على (5%) من عدد الطلبة المقبولين في الجامعات الاردنية للطلبة الاردنيين المغتربين ، شريطة أن لا يقل معدل أي منهم عن الحد الادنى لمعدل القبول التنافسي في الكلية / التخصص، ويتم توزيعهم تنافسياً باستثناء تخصصات الطب وطب الاسنان والصيدلة ودكتور الصيدلة التي توزع على الدول، حسب النسبة المئوية لعدد الطلبات المقدمة من الدول مع مراعاة قبول الطالب صاحب المعدل الأعلى من الدولة وبغض النظر عن النسبة المئوية للمتقدمين فيها.
جاء ذلك في عرض قدمه الوزير في جلسات مؤتمر الأردنيين في الخارج 2015، والذي يلتئم تحت عنوان (الأردن يجمعنا) في قصر المؤتمرات بالبحر الميت والذي افتتح تحت الرعاية الملكية السامية.
وقال الخضرا بان الوزارة تهتم اهتماما كبيرا في الية قبول الطلبة المغتربين حيث يعقد امتحان مفاضلة في المواد الاساسية التالية: (رياضيات، فيزياء، كيمياء، أحياء) لتوزيع الطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في امتحان الشهادة الثانوية، على المقاعد المخصصة لهم في الجامعات الاردنية في تخصصات الطب، وطب الاسنان، والصيدلة، ودكتور الصيدلة وفي أي تخصصات أخرى حيثما كان ذلك متاحاً وضرورياً.
واكد الخضرا بان نسب القبول تتراوح للطلبة المغتربين من اعداد الطلبة المتقدمين من هؤلاء الطلبة للالتحاق في الجامعات الرسمية خلال السنوات 2011-2015 بين 45% الى 60% ، وقبول 1357 طالب في العام 2014-2015 في الجامعات الرسمية – البرنامج العادي، وقبول 1992 طالب في العام 2014-2015 في الجامعات الخاصة.
ومن ناحية اخرى قال الخضرا بانه يسمح للطلبة الأردنيين (المغتربين)الحاصلين على شهادات ثانوية غير اردنية التقدم للاستفادة من قروض دعم الطالب وقد بلغ عدد الطلبة المستفيدين من قروض دعم الطالب (256) طالب في العام 2014-2015، كما اكد بانه يسمح للطلبة الحاصلين على شهادات ثانوية غير اردنية التقدم للاستفادة من البعثات الخارجية طبقاً للاتفاقيات الدولية الموقعة مع الدول العربية الشقيقة والاجنبية الصديقة.
وبين الخضرا بانه يوجد في الاردن جامعات رسمية ودولية متميزة وعريقة وبتخصصات مميزة ايضا مثل الاعلام في جامعة اليرموك التي تخرج اعلاميي الأردن والمنطقة و التقنية والهندسية والطبية في الجامعة الأردنية وجامعات التكنولوجيا واليرموك ومؤتة والهاشمية والحسين وآل البيت والحجاوي التطبيقية المتخصصة.
وقال الخضرا بانه هناك جامعات دولية مثل الجامعة الألمانية الأردنية ومدة الدراسة فيها 4 سنوات في الجامعة + 1 سنة في ألمانيا (على نفقة الطلبة) وحيث يتم التدريب الميداني في الشركات الصناعية الألمانية وان اللغة الألمانية أساس في التعليم بالإضافة الى اللغة الانجليزية، وسوف يتم انشاء الجامعة الصينية الأردنية في(أيلول 2016) وسوف تكون مدة الدراسة فيها 3 سنوات في الجامعة + 2 سنة في الصين (على نفقة الحكومة الصينية)، والتدريب الميداني في الشركات الصناعية الصينية بالتنسيق مع الحكومة الصينية و اللغة الصينية أساس في التعليم بالإضافة الى اللغة الإنجليزية وسوف تكون أكبر متنزه علمي على مستوى المنطقة.
ونوه الخضرا بان اهم المزايا الذي يمتازبها التعليم العالي في الاردن هوتطبيق أنموذج التعليم العالي في الدول المتقدمة وبنظام الساعات المعتمدة والمناهج العالمية، ويوجد مدخلات متميزة من حيث نوعية الطلبة وقدراتهم الأكاديمية، وان النسبة الأعلى من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات الأردنية من خريجي الجامعات العالمية المتميزة، وانه يتوفر البنية التحتية المتطورة والمختبرات العلمية المتقدمة، وهناك الاستثمار الهائل في البحث العلمي وانعكاسه على الإنتاج العلمي والنشر في المجلات العالمية وأصبح يضاهي حجم الإنتاج دولا مثل السعودية وتركيا ومصر وفقا لتقرير ثومبسون رويترز, ويمكن الاستفادة من الدعم الأوروبي الكبير وأصبحت الجامعات الأردنية الأعلى في المنطقة من حيث المشاركة في مشاريع تمبوس وبرامج الدعم البحثي الأوروبي المتنوعة، وتقوم هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي في الوزارة بالمراجعة الدورية لضبط الجودة والاعتماد للمؤسسات وللبرامج الاكاديمية وفقا لمعايير ومؤشرات معتمدة عالميا تتعلق بالبرامج والمناهج والمخرجات التعليمية والحوكمة وقبول الطلبة والأساتذة والبنية التحتية وغيرها. 
جانب من الحضور

تاريخ النشر: 30/07/2015

المرفقات: