دولة رئيس الوزراء يزور التعليم العالي
عمان 23 تموز (بترا)– زار رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اليوم الخميس الموافق 2015/7/23 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتقى وزيرها الدكتور لبيب الخضرا وامين عام الوزارة وكبار موظفيها. 
واكد رئيس الوزراء اهمية المحافظة على الانجازات المتميزة التي حققها الاردن في مجال التعليم العالي والتي جعلته مقصدا لعشرات الآلاف من الطلبة العرب والاجانب، لافتا الى ان هذا يتطلب وقفة مراجعة لمسيرة التعليم العالي تعظم الايجابيات وتتجاوز السلبيات.
واستمع رئيس الوزراء الى ايجاز من وزير التعليم العالي والبحث العلمي حول الخطة الاستراتيجية للتعليم العالي والخطة التنفيذية لها للعام القادم.
واستعرض وزير التعليم العالي ابرز التحديات التي تواجه التعليم العالي والتي تتلخص في تدني مستوى الانفاق الحكومي على قطاع التعليم العالي فضلا عن ان مخرجات المنظومة التعليمية في الجامعات لا تتواءم مع اولويات التنمية بمفهومها الشامل ومتطلبات سوق العمل.
كما تتلخص التحديات التي تواجه القطاع بزيادة اقبال الطلبة على التعليم الاكاديمي وعزوفهم عن التعليم التقني؛ اذ لا تتجاوز نسبة الملتحقين ببرامج التعليم التقني 10 بالمائة من مجموع الطلبة الملتحقين بقطاع التعليم العالي وهو ما يعرف بالهرم المقلوب.
ومن التحديات التي تواجه القطاع ان مفهوم الجودة والمتابعة والمسؤولية والمساءلة غير مطبق ضمن الانظمة التعليمية المعمول بها حاليا اضافة الى ارتفاع نسبة البطالة بين خريجي الجامعات.
واشار الدكتور الخضرا الى ان اجمالي عدد الطلبة في الجامعات الاردنية للعام2015 يبلغ 313 الفا و 500 طالب وطالبة ويتوقع ان يصل هذا العدد الى نحو450 الفا عام 2025 في ظل التحاق نحو 44 الف طالب وطالبة سنويا في البرنامج العادي للجامعات لافتا الى ان الجامعات الرسمية تضم نحو 55 الف طالب وطالبة فوق الطاقة الاستيعابية لها.
واكد اهمية دعم التعليم التقني في كليات المجتمع وضرورة تخصيص دعم من موازنة الوزارة لكليات المجتمع التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية لتمكينها من التوسع في البرامج التقنية والتطبيقية لافتا الى اهمية تعديل التشريعات الناظمة لديوان الخدمة المدنية بشكل يضمن منح خريجي التعليم الجامعي المتوسط امتيازات منصفة ضمن نظام الخدمة.
واوضح ان مجلس التعليم العالي سيعيد قراءة قراره السابق بخصوص رفع معدلات القبول في الجامعات على ضوء نتائج الثانوية العامة ووفقا لما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الذي جرى مع مجلس النواب بحضور رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب، مؤكدا التشاركية بين الحكومة ومجلس النواب بهذا الشان، وقال "نحن جميعا نتسابق لخدمة المواطن والنهوض بواقع التعليم العالي والطالب الذي هو محور العملية التعليمية برمتها".
واكد ان مجلس التعليم العالي لن يتوسع بالتخصصات الانسانية والتخصصات المشبعة والراكدة والتركيز على التوسع في التخصصات التقنية.
وبشأن مشروع الجامعة الصينية الاردنية اشار الدكتور الخضرا الى انها ستكون جامعة تقنية تعتمد نظام الدراسة المشترك بحيث يدرس الطالب 3 سنوات في الاردن وسنتين في الصين بحيث تكون نفقات الاقامة للطالب في السنتين الاخيرتين للدراسة على نفقة الحكومة الصينية مثلما تقوم الحكومة الصينية بتأمين اماكن للتدريب العملي للطلبة في الصين لمدة سنة واحدة.
يشار الى ان مجلس الوزراء كان قد وافق على تخصيص قطعة ارض للجامعة وستسهم الحكومة الصينية بتمويل انشاء مباني الجامعة في المملكة.

تاريخ النشر: 26/07/2015

المرفقات: