إعتماد طلبات الطلبة العائدين من الجامعات اليمن
​وافق مجلس التعليم العالي على اعتماد الطلبات المقدمة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي من الطلبة العائدين من الجامعات اليمنية لغايات توزيعهم على الجامعات.
جاء ذلك خلال جلسة عقدها المجلس، الاثنين، برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور لبيب الخضرا.
وكان هؤلاء الطلبة ارسلوا الوثائق المطلوبة لتقديم الطلبات، لكنهم لم يوثقوا طلباتهم للقبول بالجامعات الاردنية الكترونياً من خلال موقع الوزارة.
ونظراً للظروف الطارئة في اليمن، أكد المجلس قراره السابق بخصوص "اعتماد المعلومات والبيانات الواردة في الوثائق التي يقدمها الطالب الصادرة عن الجامعة التي كان ملتحقاً فيها".
وأشار المجلس إلى أنه في حال عدم توفر الوثائق المطلوبة مصدقة حسب الأصول، أو توفرها بدون تصديق، يقدم الطالب تعهداً بخط يده، يتعهد فيه بتقديم الوثائق المطلوبة مصدقة حسب الأصول، ويؤكد الطالب في هذا التعهد "أن المعلومات المقدمة منه صحيحة، وبأنه سيقوم بتسليم هذه الوثائق في مده أقصاها بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي المقبل 2016/2015".
واعتبر المجلس "أنه وبخلاف ذلك يعتبر تسجيل الطالب لاغياً، وكذلك يعتبر تسجيله لاغياً فيما لو كانت المعلومات المقدمة منه مغايرة للمعلومات الواردة في الوثائق الصادرة عن جامعته بعد تسليمها للجامعة الملتحق بها".
كما وافق على تمديد المهلة التي منحها للطلبة الاردنيين العائدين من الجامعات اليمنية والذين تم قبولهم سابقاً بالجامعات الاردنية لاستكمال تسليم أوراقهم الثبوتية حتى تاريخ الاول من ايلول المقبل.
من جهة ثانية، وافق "التعليم العالي" على تعيين الدكتورة امل نصير عضواً في مجلس أمناء جامعة اربد الأهلية بدلاً من المرحوم الدكتور بسام طشوش عن فئة الاكاديميين اعتباراً من تاريخ القرار وللمدة المتبقية من عمر المجلس.

تاريخ النشر: 08/06/2015

المرفقات: