الخضرا يلتقي حملة شهادات الدكتوراه من ذوي الاحتياجات الخاصة
​بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا مع مجموعة من حملة شهادات الدكتوراه من ذوي الاحتياجات الخاصة آخر المستجدات والتطورات في قضية تعينهم في الجامعات الأردنية.
وقال الخضرا إنه سيطرح قضيتهم في مجلس التعليم العالي على ان يكون تعينهم احد معايير الاعتماد بهدف مأسسة التعيين وضبطه ولتستفيد الاجيال القادمة من هذا القرار.
وأكد الخضرا ان الوزارة باشرت منذ اسابيع بمخاطبة الجامعات لتزويدها بإحصاءات توضح اسماء واعداد اعضاء هيئة التدريس لديها من ذوي الاحتياجات الخاصة للعمل على دراستها والتنسيق معها بشأن تعيينهم بما لا يمس باستقلاليتها وحاكميتا ويؤكد عدم التدخل في شؤونها وينسجم مع الانظمة والتعليمات المعمول مها.
فيما بدأت الوزارة بالوقت ذاته باستقبال السير الذاتية الخاصة بهذا الفئة ليصار الى دراستها، والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية بشأنها.
وقرر الخضرا أن يكون الاجتماع مع حملة شهادات الدكتوراه من ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل دوري ومستمر على ان يحدد العاشر من ايار المقبل موعدا للاجتماع لمناقشة اخر التطورات.
وشدد الخضرا على الدور الذي يلعبه ذوي الاحتياجات الخاصة في تنمية المجتمع وبث الطاقة الايجابية وشحذ الهمم، مشيرا الى ان حصولهم على الشهادات العليا امر بحد ذاته يعد مدعاة للفخر والاعتزاز.
ولفت الخضرا الى ان الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة محط اهتمام الوزارة سعيا الى ادماجهم في المجتمع وكفل حقوقهم في التعليم دون تمييز وعلى أساس تكافؤ الفرص، من خلال تقديم كافة اشكال الدعم والاسناد وتذليل العقبات والصعوبات امامهم.

تاريخ النشر: 23/04/2015

المرفقات: