الخضرا: نموذج اعتماد جديد للتخصصات التقنية والتطبيقية
عمان - بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا مع رئيس واعضاء المبادرة النيابية اهم الانجازات التي تحققت في خطة القطاع التنفيذية.
وقال الخضرا انه لن يألوا جهدا للسعي الى الارتقاء بالتعليم العالي وتجويده وتطوير مخرجاته بما ينسجم مع متطلبات سوق العمل.
واشار الخضرا الى توجهات الوزارة لتعزيز منظومة التعليم التقني والمهني والتشديد على عدم حياد الجامعات التقنية عن مساراتها التي أنشأت من أجلها وبالتالي تحويلها إلى جامعات عادية.
وقال انه سيتم اعتماد انموذج بالتنسيق مع هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي مخصص لاعتماد التخصصات التقنية والتطبيقية، مغاير لما هو معمول به للتخصصات الأخرى.
وكشف الخضرا عن قرار مجلس التعليم العالي بتشكيل لجنة مختصة لفصل برامج الدبلوم عن البكالوريوس في كليات المجتمع اكاديميا وماليا واداريا ليصار الى دراسة مشكلاتها وحصرها سعيا الى تقويم مسارها تعزيزا لمنظومة التعليم التقني والمهني.
ولفت الخضرا الى توجهات الوزارة نحو فصل الجامعات عن المجلس ما يمنح الجامعات المزيد من الاستقلالية  واقتصاره على دوره الرقابي، مشيرا الى القرار الذي اتخذه مؤخرا بتحرير المتطلبات الجامعية.
 من جانبه قال منسق "كتلة المبادرة النيابية" النائب الدكتور مصطفى حمارنة ان هذه الجلسة تأتي ضمن مساعي الكتلة للوصول الى استراتيجية وطنية للنهوض بالتعليم العام والعالي في الأردن.
وأوضح الحمارنة ان اصلاح التعليم ليس شعار نرفعه بل هو سعي دؤوب وجاد لتصويب المسيرة العملية التربوية في الاردن من اجل تحسين حياة المواطن الاردني.
واضاف حمارنة، ان "المبادرة" طالبت رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور قبل التصويت على مشروع الموازنة العامة للدولة الاردنية لعام 2015 "بدفع جميع الديون المترتبة على الجامعات الرسمية مع اتخاذ سلسة اجراءات ادارية تعيد الجامعات الى مسارها الصحيح.
وطالب حمارنة "ان تعود الجامعات الى الطريق الصحيح " مع ضرورة تعزيز الشراكة مع القطاع الصناعي.
وتناولت الجلسة بحضور عدد من رؤساء الجامعات واعضاء لجنة التربية في مجلسي النواب والاعيان  سياسات استقلالية الجامعات، والجودة الاكاديمية وسياسات التمويل، واقتصاديات التعليم العالي، اضافة الى الحوكمة والإدارة الجامعية، وسياسات قبول الطلبة، وإعادة بناء الهيئات الاكاديمية، وبرامج الابتعاث، ومستقبل التعليم الجامعي المتوسط والتعليم التقني والمهني.
وخلصت الجلسة الى تشكيل ثلاث لجان مختصة هي: (استقلالية الجامعات والقبول و التمويل، الجودة وبرامج الايفاد والابتعاث، والتعليم التقني) تكون مهامهم دراسة ما تحقق انجازه في كل محور من محاور الخطة ليصار الى عقد اجتماع مطلع الشهر المقبل للوقوف على اخر المستجدات لكل لجنة.

تاريخ النشر: 18/04/2015

المرفقات: