الضمور يفتتح فعاليات مؤتمر تمهين التعليم
نظمت جامعة عمان العربية اليوم السبت مؤتمر تمهين التعليم بمشاركة رئيس اللجنة التربوية في مجلس الاعيان الدكتور عبد الله عويدات ورئيس اللجنة التربوية في مجلس النواب الدكتور بسام البطوش وعدد من المسؤولين في القطاع العام والخاص و نقابة المعلمين.
وقال امين عام وزارة التعليم العالي الدكتور هاني الضمور ان تمهين التعليم مرتبط ارتباطا وثيقا بمستوى الاعداد للمهنة التعليمية لأنه كلما ارتقى مستوى الاعداد للمهنة ازدادت الفرص لاتخاذ التعليم مهنة دائمة للمعلم.
واضاف ان الوزارة عملت على التركيز بشكل اساسي على المعلم لكي يكون قادرا على القيام بواجباته والادوار المنوطة بكل كفاءة واقتدار، مشيرا الى تطبيق معايير ضبط الجودة في مؤسسات العليم العالي.
وقال رئيس الجامعة الدكتور عمر الجراح ان جذور المشكلات التنموية والاقتصادية في أي مجتمع تكمن في التعليم، مؤكدا اهمية انتقاء معلمين بعناية ويتم اعدادهم اعدادا جيدا ليقوموا بالمهمة الملقاة على عاتقهم بكفاءة وحماس وبأعلى درجات الحرص على الاتقان والجودة وهو الهدف الذي تسعى نحوه عملية التمهين.
وقال عميد كلية العلوم التربوية الجهة المنظمة للمؤتمر الدكتور عدنان الجادري انه بالرغم من ان مهنة التعليم وصفت بانها ام المهن الا انه في واقع دولنا العربية لم يتم الاعتراف بها كمهنة بالرغم من تداولها اصطلاحيا على المستوى المجتمعي والرسمي، داعيا الى تغيير النظرة السائدة بان التعليم وظيفة من لا وظيفة له.
ودعا نقيب المعلمين الدكتور حسام مشه الى العمل على تطوير مهنة التعليم في القطاع الخاص وتنظيم متطلباتها من خلال اقرار نظام المؤسسات التعليمة الخاصة واقرار نظام مزاولة المهنة والعمل على اعادة هيبة المعلم عن طريق سن التشريعات وتعديل القوانين المتعلقة بأمن وحماية المعلم.

تاريخ النشر: 04/04/2015

المرفقات: